تللسقف نت telskuf
نافذة الدخول المستقلة



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سلسلة شهر الانفس المطهرية- اليوم العاشر-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فريد عبد الاحد منصور
.
.
avatar

عدد الرسائل : 280
الموقع : Austarlia
جنسيتك : .au (استراليا)Australia
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: سلسلة شهر الانفس المطهرية- اليوم العاشر-   الثلاثاء أبريل 02, 2013 6:18 pm

سلسلة شهر الانفس المطهرية

اليوم العاشر(1)

الخطايا المميتة والعرضيّة التي تودّي إلى المطهر
طريق الخطايا المميتة
تقود الخطيئة المميتة، بطبيعتها، إلى أبعد من المطهر، إنّها تقذف النفس إلى جهنّم. فالنفوس التي أعمتها الخطيئة، وسكنتها تغوص في الظلمات.
فهي لا تتحمّل نور الله الذي يتراءى لها لحظة الممات. ولكن إذا ندم الخاطئ واعترف بخطيئته يغفر له الله بنعمة سرّ الغفران. ماذا يحدث عندئذٍ؟
يغفر الله الخطايا ويجدّد صداقته مع النفس الخاطئة. ولكن يبقى على الخاطئ التكفير عن السّوء الذي ارتكبه تجاه الله تعالى؛ إمّا في هذا العالم بممارسة الإماتات والصلاة وإقامة القدّاس أو في العالم الآخر حيث العذابات المطهريّة.
بعد سنوات مديدة من الأخطاء ينتظر النفسَ مطهرٌ مخيفٌ وطويل الأمد.
إنّه دَينٌ عظيم ذاك الذي يجب تسديده لعدالة الله. حقًّا إنّ سرّ الغفران يخفّف من دَيننا ولكن قليلاً! لأنّ كفّارتنا لم تكن بحرارة كافية في التوبة.
حقًّا أنّ الإماتات وأعمال الخير تحمينا في المطهر، ولكن القليل من المسيحيّين يمارسون الإماتات بحقّ ويصومون كما يجب! والأكثر خطيئة هم الأقلّ تكفيرًا عن ذنوبهم.
وأخيرًا كم واحد منهم يتوب توبة حقّة ليفوز بالنِّعَم!؟ قليلون هم الذين يتحاشون الغوص في أعماق هذه الحفرة المخيفة! هناك الكثير من الخطايا والقليل القليل من التوبة!
إذا كانت حياتنا موسومة بالخطايا العظيمة، فهي حافز لنا من أجل التفكير بخلاصنا من الرغبات المؤذية. كما يجب أن تدفعنا إلى الصلاة من أجل الأنفس الأكثر ذنوبًا في المطهر.
يا ربّ أدخل في روحي رهبةً قدسيّة كلّما فكّرت بأحكامك القاهرة.
طريق الخطايا العرضيّة
هل تكفّرون عن خطاياكم؟ أيّها المسيحيّون أبرياء كنتم أو حافظتم على طهارة معموديّتكم مثل القدّيس لويس! كم من الخطايا العرضيّة لا تعتبرونها دَيْنًا عليكم تجاه الله؟
في الحقيقة هذه الخطايا كثيرة جدًّا، وقد تكون حياتكم نسيج رداء منها. كم إنّ الأفكار المبتذلة والعبارات السخيفة والأحكام الانفعاليّة واللّهو والأقوال المؤذية؟
كم من الأباطيل والوقت الضائع سُدىً تضعكم بخصومة مع الله وأنتم تقولون أنّها خطايا صغيرة، وليست بذي بال؟ كم من هذه الخطايا تقارب الخطايا الكبيرة وأنتم بها مذنبون؟ أتكفّرون عنها؟
أمّا إذا كانت حياتكم مليئة بالدَّين وخالية من الإرضاءات لله فإنّكم حتمًا على الطريق الثانية التي تؤدّي مباشرة إلى المطهر، مكان كفّارتكم التي قد تطول أيّامًا وأشهرًا وسنينًا، سيكون مطهركم طويلاً وقاسيًا!
فكّروا، أيّها المسيحيّون بجدٍّ وقولوا: "عليّ أن أسدّد ديني لله. يجب أن أستفيد من الوقت الذي أبقته لي رحمته من أجل إرضاء عدالته. يجب أن أدفع الدَّين بشيء من الكرم والحبّ. أيّتها الأنفس المطهريّة ساعديني. أطلبي أن تقبل روحي التكفير عن ذنوبها، فاطلب من أجلك الراحة والعزاء".

مثال
في سنة 1848 عاشت في لندن، امرأة أرملة عمرها 29 سنة، فاحشة الثراء وتعيش حياة مرفّهة. من بين أصحابها الذين يعاشرونها أحد اللوردات المعروف بحياته المستهترة.
في إحدى الليالي، وقد انتصف الليل، كانت السيّدة تقرأ قصّة بهدف النعاس. ما كادت تطفئ النور في غرفتها حتّى ظهر لها نور غريب من جهة الباب وانتشر في غرفتها.
خافت المرأة وتفاجأت عندما رأت الباب ينفتح بهدوء ويظهر أمامها اللورد الشاب شريك استهتارها. وقبل أن تتفوّه بكلمة كان جالسًا إلى جانبها ممسكًا بيدها قائلاً: "إعرفي أنّ هناك جهنّم حيث نحترق..."
بسبب الألم العظيم الذي أحسّت به، في يدها، غابت عن الوعي. بعد ما يقارب النصف ساعة استعادت وعيها فنادت خادمتها. دخلت الخادمة الغرفة فاشتمّت رائحة حريق قويّة ولاحظت أنّ يد سيّدتها احترقت حتّى كان العظم يظهر منها. وهذا الحرق يوضح أثر يد رجل عليها. وقد لاحظت أيضًا على السجاد، من الباب إلى الفراش، آثار حروق تشبه الأقدام!
وفي اليوم التالي عرفت السيّدة أنّ اللورد الشاب قد أسلم الرّوح في تلك الليلة.
لنصلِّ: يا ربّ! كم من الخطايا سمحت لنفسي، معتبرًا أنّها غير ذي قيمة، وبلا ندم. آه، لو فكّرت بيوم الحساب أمام عدالتك وكنت أكثر يقظة. إقبل يا ربّ أخوتي في كنيستك المنتصرة. وليرقدوا بسلام!

ثم اتلوا كل يوم بيت من المسبحة- الطلبة من أجل الموتى المؤمنين- نؤمن بإله واحد...- صلاة السلام لسلطانة السماء والأرض- الصلاة من أجل الانفس المطهرية- صلاة من الأعماق،وكمايلي .

* طلبات من أجل الموتى المؤمنين

يارب إرحمنـا
يايسوع المسيح إرحمنا
يارب إرحمنا
يايسوع المسيح أنصت إلينا
يايسوع المسيح إستجب لنا
ايها الآب السماوي الله إرحم الموتى المؤمنين
ايها الأبن فادي العالم، الله إرحم الموتى المؤمنين
أيها الروح القدس، الله إرحم الموتى المؤمنين
أيها الثالوث القدوس، الله إرحم الموتى المؤمنين
ياأم الله القديسة مريم صلِِي لأجل الموتى المؤمنين
أيها الملاك ميخائيل صلِ لأجلهم
ياملاكي الحارس وملاك الموتى المؤمنين صلوا لأجلهم
ياجوقة الأرواح المقدسة صلوا لأجلهم
ياماريوسف وما يوحنا المعمذان صلوا لأجلهم
أنتم أيها البطاركة والانبياء المرسلون صلوا لأجلهم
يامار بطرس ومار بولس صلوا لأجلهم
يارسل المسيح وكتبة الأناجيل صلوا لأجلهم
ايها القديسان إسطيفان ولوران صلوا لأجلهم
أيها الشهداء القديسون صلوا لأجلهم
ياقديس غريغوريوس وياقديس أوغسطين صلوا لأجلهم
ياأباء الكنيسة القديسون صلوا لأجلهم
ايتها القديسة حنـّة والقديسة مريم المجدلية صلوا لأجلهم
ياقديسة كاترين وقديسة أورسولا ورفاقها صلوا لأجلهم
أيتها العذارى والأرامل القديسات صلوا لأجلهم
ياجميع من قدسهم الله صلوا لأجلهم
كُن عوناً لهم يارب
أغفر لهم يارب
يارب كُن عوناً لهم واستجب لنا
باسم اسمك الحبيب يايسوع أرحم الموتى المؤمنين
برحمتك العظيمة أرحم الموتى المؤمنين
بألامك المُرة وجروحانك المُقدسة أرحم الموتى المؤمنين
بدمك الثمين وبموتك الفادي أرحم الموتى المؤمنين
نحن الخطأة المساكين أستجب لنا يارب
إقبل عطاء رحمتك للموتى المؤمنين
إقبل من أجلهم لين قساوة عدالتك
إعفهم من عذاباتك جزاء خطاياهم
إقبلهم في دار السلام والراحة الابدية
إقبل وديعتهم في ميراثك الأبويّ
إسمح له بمشاهدة جمالك الإلهي
أروهم يارب من عظيم محبتكَ
إقبل إتمام رغبتهم في الراحة الابدية
أعطهم الراحة يارب وخصوصاً أنفس اهلنا واصدقائنا والمحسنين إلينا
هّب رحمتك للأنفس المنسية التي لايصلي أحدُ لأجلها
فلتكُن الذبيحة الإلهية والمناولة المقدسة غذاء مفيداً لهم.


ياحمل الله الحامل خطايا العالم أغفر لهم
ياحمل الله الحامل خطايا العالم إستجب لهم
ياحمل الله الحامل خطايا العالم أعطهم الراحه الابدية

*بعدها يُتلى قانون الايمان ....

*صلاة السلام لسلطانة السماء والارض.
السلام عليك، أيتها الملكة أم الرحمة والرافة،
السلام عليك ياحياتنا ولذتنا ورجانا،
إليك نصرخ نحن المنفين أولاد حواء،
ونتنهد نحوك نائحين وباكين في هذا الوادي وادي الدموع،
فأصغي الينا ياشفيعتنا،
وأنعطفي بنظرك الرؤوف نحونا،
وأرينا بعد هذا المنفى يسوع ثمرة بطنكِ المُباركة،
ياشفوقة ، يارؤوفة ، يامريم البتول الحلوة اللذيذة ،
آميـــــــــن .

* صلاة من أجل الانفس المطهرية

أيها الرب يسوع إرأف بتلك الانفس الاسيرة في المطهر. يامن قبلتَ من أجل خلاصها، أن تأخذ لنفسك طبيعتنا البشرية وتـُعاني الموت الأليم. إرحم زفراتهم المُحرقة لمشاهدتك . إرحم دموع ندمهم العظيم ، وبفضيلة آلامك إغفر لهم آلامهم اتي إلتصقت بهم بسبب خطاياهم.
يايسوع الطيب القلب إغسل بدمك الطاهر هذه الانفس الحبيبة فيختصر زمن كفارتهم فتتمكن قريباً من السكن إلى جانبك في السعادة الأبدية أمين.

*صلاة من الأعماق

أضع رجائي في الرب يسوع , وأنا أثق بكلمتهُ . من الاعماق أناشدك يارب. يارب أنصت إلى ندائيّ ! فلتكن أذنك صاغية إلى صلاتي. إذا نظرت إلى الخطايا يارب . ياربّ من يصمد أمامك ؟ ولكن إلى جانبك الرحمة تقوم. أخافك ياربّ وأنت رجائي. نفسي تنتظر الربّ وأنا اثق بكلمته. نفسي تنتظر الربّ بثقة كما ينتظر الساهر الفجر. بما أنا النِعمَة إلى جانب الربّ وغزارة الفداء ، هو يفدي إسرائيل من كّل خطاياهُ. المجد للآب والأبن والروح القدس الإله الواحد أمين.

_________
(1) هذه السلسلة من كتاب شهر مع اصدقاء الانفس المطهرية، ويمكن االمباشرة على صلاة شهر الانفس المطهريه حال استلام الصلاة وليس فقط في شهر تشرين الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلسلة شهر الانفس المطهرية- اليوم العاشر-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تللسقف نت telskuf  :: كتابات وخواطر روحانية مسيحية :: الثقافة المسيحية-
انتقل الى: