تللسقف نت telskuf
نافذة الدخول المستقلة



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سلسلة شهر الانفس المطهرية- اليوم الثالث والعشرون-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فريد عبد الاحد منصور
.
.
avatar

عدد الرسائل : 280
الموقع : Austarlia
جنسيتك : .au (استراليا)Australia
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: سلسلة شهر الانفس المطهرية- اليوم الثالث والعشرون-   السبت مايو 11, 2013 6:24 am

سلسلة شهر الانفس المطهرية


اليوم الثالث والعشرون


ذبيحة القدّاس تساعد الأنفس المطهريّة
تقدمة يسوع المسيح

من كلّ الأدوات التي تكلّمنا عليها من أجل راحة الأنفس المطهريّة تبقى تقدمة الذبيحة الإلهيّة الأداة الأكثر فعاليّة. وهو مثال معزٍّ لإيماننا وسبب ذلك أنّ فعاليّة الذبيحة الإلهيّة تقدّم بشخص سيّدنا يسوع المسيح وباسمه. على المذبح كما على الجلجلة التّضحية عينها والفاعليّة نفسها. على المذبح يسوع في القربان يقدّم ذاته بما هي ومالها إلى الآب القدّوس. إنّه يقدّم للآب كامل الكنيسة الجاهدة وكامل الكنيسة المتألّمة.
إنّه لفرح عظيم، في مملكة الدّموع، يغمر الأنفس التي تعاني العدالة الإلهيّة عندما يحضنها يسوع ويقدّمها إلى الآب القدّوس! ويقبل الآب تضحية الابن! فهو يتعرّف إلى سمات ابنه الحبيب في تلك اللحظة المجيدة، كيف لا تتحرّر جميع الأنفس المطهريّة من أسرها؟
نحن لا نستطيع فهم كنه أسرار العدالة الإلهيّة المقدّسة، إنّما ما نحن متأكّدين منه أنّ هذه الأنفس تشعر بالراحة في تلك اللحظات العظيمة. غير أنّ أحد حكماء الكنيسة القدّيسين يؤكّد أنّ عددًا كبيرًا من الأنفس المطهريّة يغادر المطهر إلى السماء بعد كلّ ذبيحة إلهيّة.
في روما، داخل أحد الأديرة رسم يظهر القدّيس برنار يقدّم الذبيحة الإلهيّة وأنفس مطهريّة تتحرّر من أسرها وتصعد إلى السماء خلال القدّاس.
لماذا لا نفكّر إلاّ قليلاً بهذه النِّعَم المميّزة؟ ففي معظم العائلات المسيحيّة يقدّم القدّاس عن أنفس الموتى في اليوم الثامن أو التاسع من الوفاة، كما تُقام الذكرى السنويّة لهم. هل نفكّر بذلك؟
نقدّمها مع المسيح
إذا كانت إمكانيّاتك الماديّة لا تسمح لك، عادة، بإقامة الذبيحة الإلهيّة، لا تنسَ أنّك قادر على تقدمتك بنفسك من خلال مشاركتك الفّعالة بالقدّاس، فتتّحد صلواتك مع صلوات الكاهن وصلاة السيّد المسيح.
عندما تكون قرب المذبح مشاركًا في الذبيحة الإلهيّة تنال كلّ النِّعم من الحمل الطاهر، وتقدّمها إلى أحبّائك، وفي الوقت الذي تقوم مريم ويوسف بتسديد خطى الطفل الإلهيّ وأفعاله، تمارس أنت "سلطة" على يسوع في سرّ الإفخارستيّا حيث يجعلك سيّدًا في توزيع نعمه. بذلك تنشر دمه الإلهيّ على الأنفس المباركة في المطهر، كما أنّك تقدّم لهم ثمار الذبيحة وما يعود لك من حقّ من جميع القداديس التي تقدّم في العالم. ذلك هو كنـز عظيم لا نعطيه حقّ قدره. كنـز تفدي بواسطته أهلك وأصدقاءك وتفتح لهم باب السماء.
ذنبنا كبير إذا ما أهملنا الذبيحة الإلهيّة التي تساهم بوضع حدّ لآلام أنفس أحبّائنا المطالبين بنِعم المخلّص أن نفكّر بهم خلال القدّاس في صلاة ذكرى الموتى.
مثال
أحد الكهنة القدّيسين مبشّرًا في مدينة "آرس" يخبر أبناء الرعيّة القصّة التالية قائلاً: "يا أبنائي، أحد الكهنة الأتقياء فقد صديقًا له أحبّه كثيرًا؛ فكان يصلّي دائمًا من أجل راحة نفسه. في أحد الأيّام أوحى له الله بأنّ صديقه يتألّم كثيرًا في المطهر.
فما كان من الكاهن القدّيس إلاّ أن يقدّم الذبيحة الإلهيّة عن نفس صديقه. وخلال تقديس القربان خاطب الكاهن الآب القدّوس قائلاً: "أيّها الآب القدّوس الأزلي لنقم بالمبادلة. أنت تأسر نفس صديقي في المطهر وأنا أحمل بين يدي جسد ابنك الحبيب. أيّها الآب الرحوم أطلق صديقي من أسرّه فأقدّم لك ابنك بكلّ نِعَم موته وآلامه". قبل الربّ طلب الكاهن وعندما رفع القربان تراءت له روح صديقه تلمع في المجد صاعدة إلى السماء. لقد قبل الله المباركة.
وأكمل كاهن رعيّة "آرس" قائلاً: يا أبنائي عندما نرغب في خلاص نفس عزيزة من المطهر لنقم بالعمل نفسه. لنقدّم إلى الآب القدّوس، بواسطة الذبيحة الإلهيّة، ابنه الحبيب بكلّ نِعَم موته وآلامه، فهو لا يرفض لنا شيئًا". فلنتبع، نحن إرشاد كاهن "آرس" القدّيس".
مثال آخر: قداديس من أجل الموتى
فقدت القدّيسة إليزابيت، ملكة البرتغال ابنتها كونستانس ملكة قشتالة، وبينما هي ذاهبة إلى مدينة سانتاريم مرّت بالقرب من إحدى الغابات. فجأة خرج من الغابة ناسك ولحق بقافلتها يصرخ:
"أريد أن أكلّم الملكة". دفعه الحرّاس في بادئ الأمر إلى الوراء غير أنّ الملكة عند سماعها صراخه طلبت إليهم أن يأتوها به. قال الناسك للملكة أنّ ابنتها كونستانس قد ظهرت له مرارًا وهو يصلّي في منسكه طالبة إليه أن يخبر والدتها أنّها تتعذّب في المطهر ويجب على أمّها أن تقدّم القدّاس لراحة نفسها مدّة سنة كاملة...
بعد هذا الكلام عاد الناسك من حيث أتى ولم يعد يراه أحد.
هزأ بكلامه كلّ من سمعه من حاشية الملكة واتّهموه بالهلوسة والجنون وبأنّه حشريّ.
رأت الملكة أنّ ما قاله الناسك أمرٌ حكيم وقد ردّدت في نفسها "على كلّ حال تقديم القداديس من أجل راحة نفس انبتها هو من صلب المنطق المسيحي".
عندئذٍ كلّفت الملكة الأب فرديناند ماندز المعروف بتقواه، بإقامة ثلاثماية وخمسة وستّين قدّاسًا من أجل راحة نفس ابنتها كونستانس.
القدّيسة إليزابيت صلّت من أجل ابنتها غير أنّها نسيت ما أعطته إلى الكاهن التقيّ من حسنات للقداديس... وفي أحد الأيّام ظهرت كونستانس لأمّها مرتدية الأبيض وتشع نورًا فقالت لها: "الآن أطير نحو القداسة الأبديّة".
في الغدّ ذهبت إليزابيت إلى الكنيسة لتشكر الله على نعمته في تحرير ابنتها من المطهر. فاستقبلها الأب ماندر قائلاً لها: "أمس أنهيت القداديس التي طلبتها مني..." وكان ذلك ساعة ظهور كونستانس المحرّرة لأمّها... عند ذلك تذكّرت إليزابيت الناسك!
لنصلِّ:
يا ربّ، رغم ذنوب الأنفس المطهريّة التي تراها بعين عدالتك، إرأف بهم برحمتك واغفر لهم كلّما استبيح دم ابنك الطاهر على المذبح من أجل خلاصهم من الدنس. إسمع صوت هذا الدمّ الطاهر الذي لا يصرخ ثأرًا بل رحمة ورأفة.
يا يسوع! أيّها الحمل الطاهر، يا غافر خطايا العالم كن عونًا لأخوتي الموتى. فتحرّرهم ويرقدون بسلام إلى جانبك.

ثم اتلوا كل يوم بيت من المسبحة-( والافضل تلاوة مسبحة ورديه كاملة) الطلبة من أجل الموتى المؤمنين- نؤمن بإله واحد...- صلاة السلام لسلطانة السماء والأرض- الصلاة من أجل الانفس المطهرية- صلاة من الأعماق،وكمايلي .

* طلبات من أجل الموتى المؤمنين

يارب إرحمنـا
يايسوع المسيح إرحمنا
يارب إرحمنا
يايسوع المسيح أنصت إلينا
يايسوع المسيح إستجب لنا
ايها الآب السماوي الله إرحم الموتى المؤمنين
ايها الأبن فادي العالم، الله إرحم الموتى المؤمنين
أيها الروح القدس، الله إرحم الموتى المؤمنين
أيها الثالوث القدوس، الله إرحم الموتى المؤمنين
ياأم الله القديسة مريم صلِِي لأجل الموتى المؤمنين
أيها الملاك ميخائيل صلِ لأجلهم
ياملاكي الحارس وملاك الموتى المؤمنين صلوا لأجلهم
ياجوقة الأرواح المقدسة صلوا لأجلهم
ياماريوسف وما يوحنا المعمذان صلوا لأجلهم
أنتم أيها البطاركة والانبياء المرسلون صلوا لأجلهم
يامار بطرس ومار بولس صلوا لأجلهم
يارسل المسيح وكتبة الأناجيل صلوا لأجلهم
ايها القديسان إسطيفان ولوران صلوا لأجلهم
أيها الشهداء القديسون صلوا لأجلهم
ياقديس غريغوريوس وياقديس أوغسطين صلوا لأجلهم
ياأباء الكنيسة القديسون صلوا لأجلهم
ايتها القديسة حنـّة والقديسة مريم المجدلية صلوا لأجلهم
ياقديسة كاترين وقديسة أورسولا ورفاقها صلوا لأجلهم
أيتها العذارى والأرامل القديسات صلوا لأجلهم
ياجميع من قدسهم الله صلوا لأجلهم
كُن عوناً لهم يارب
أغفر لهم يارب
يارب كُن عوناً لهم واستجب لنا
باسم اسمك الحبيب يايسوع أرحم الموتى المؤمنين
برحمتك العظيمة أرحم الموتى المؤمنين
بألامك المُرة وجروحانك المُقدسة أرحم الموتى المؤمنين
بدمك الثمين وبموتك الفادي أرحم الموتى المؤمنين
نحن الخطأة المساكين أستجب لنا يارب
إقبل عطاء رحمتك للموتى المؤمنين
إقبل من أجلهم لين قساوة عدالتك
إعفهم من عذاباتك جزاء خطاياهم
إقبلهم في دار السلام والراحة الابدية
إقبل وديعتهم في ميراثك الأبويّ
إسمح له بمشاهدة جمالك الإلهي
أروهم يارب من عظيم محبتكَ
إقبل إتمام رغبتهم في الراحة الابدية
أعطهم الراحة يارب وخصوصاً أنفس اهلنا واصدقائنا والمحسنين إلينا
هّب رحمتك للأنفس المنسية التي لايصلي أحدُ لأجلها
فلتكُن الذبيحة الإلهية والمناولة المقدسة غذاء مفيداً لهم.


ياحمل الله الحامل خطايا العالم أغفر لهم
ياحمل الله الحامل خطايا العالم إستجب لهم
ياحمل الله الحامل خطايا العالم أعطهم الراحه الابدية

*بعدها يُتلى قانون الايمان ....

*صلاة السلام لسلطانة السماء والارض.
السلام عليك، أيتها الملكة أم الرحمة والرافة،
السلام عليك ياحياتنا ولذتنا ورجانا،
إليك نصرخ نحن المنفين أولاد حواء،
ونتنهد نحوك نائحين وباكين في هذا الوادي وادي الدموع،
فأصغي الينا ياشفيعتنا،
وأنعطفي بنظرك الرؤوف نحونا،
وأرينا بعد هذا المنفى يسوع ثمرة بطنكِ المُباركة،
ياشفوقة ، يارؤوفة ، يامريم البتول الحلوة اللذيذة ،
آميـــــــــن .

* صلاة من أجل الانفس المطهرية

أيها الرب يسوع إرأف بتلك الانفس الاسيرة في المطهر. يامن قبلتَ من أجل خلاصها، أن تأخذ لنفسك طبيعتنا البشرية وتـُعاني الموت الأليم. إرحم زفراتهم المُحرقة لمشاهدتك . إرحم دموع ندمهم العظيم ، وبفضيلة آلامك إغفر لهم آلامهم اتي إلتصقت بهم بسبب خطاياهم.
يايسوع الطيب القلب إغسل بدمك الطاهر هذه الانفس الحبيبة فيختصر زمن كفارتهم فتتمكن قريباً من السكن إلى جانبك في السعادة الأبدية أمين.

*صلاة من الأعماق

أضع رجائي في الرب يسوع , وأنا أثق بكلمتهُ . من الاعماق أناشدك يارب. يارب أنصت إلى ندائيّ ! فلتكن أذنك صاغية إلى صلاتي. إذا نظرت إلى الخطايا يارب . ياربّ من يصمد أمامك ؟ ولكن إلى جانبك الرحمة تقوم. أخافك ياربّ وأنت رجائي. نفسي تنتظر الربّ وأنا اثق بكلمته. نفسي تنتظر الربّ بثقة كما ينتظر الساهر الفجر. بما أنا النِعمَة إلى جانب الربّ وغزارة الفداء ، هو يفدي إسرائيل من كّل خطاياهُ. المجد للآب والأبن والروح القدس الإله الواحد أمين.

_________
(1)هذه السلسلة من كتاب شهر مع اصدقاء الانفس المطهرية، ويمكن االمباشرة على صلاة شهر الانفس المطهريه حال استلام الصلاة وليس فقط في شهر تشرين الثاني.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلسلة شهر الانفس المطهرية- اليوم الثالث والعشرون-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تللسقف نت telskuf  :: كتابات وخواطر روحانية مسيحية :: الثقافة المسيحية-
انتقل الى: