تللسقف نت telskuf
نافذة الدخول المستقلة



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سلسلة شهر الانفس المطهرية- اليوم الثامن والعشرون-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فريد عبد الاحد منصور
.
.
avatar

عدد الرسائل : 280
الموقع : Austarlia
جنسيتك : .au (استراليا)Australia
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: سلسلة شهر الانفس المطهرية- اليوم الثامن والعشرون-   الثلاثاء يونيو 04, 2013 11:38 pm

سلسلة شهر الانفس المطهرية



اليوم الثامن والعشرون (1)

كيف نتحاشى المطهر؟
أن نفكّر دائمًا بالمطهر

أنّ فكرة المطهر تؤدّي بنا إلى التفكير بالموت والدينونة، وهي إذن توحي إلينا بالسلوك الحسن. يقول الروح القدس: "تأمّلوا في أيّامكم الأخيرة ونهاياتكم فلا تَخْطأون".
إنّها تعطينا قوّة فتوحي لنا بتحمّل العذاب وتقديم الإماتات. عندما نشاهد تلك الآلام التي لا توصف وذلك القلق الرهيب والتي تدوم دهورًا؛ عندما نشاهد هذا الكمّ الهائل من الضحايا المعذّبة التي تئنّ طلبًا للرحمة؛ تعود النفس إلى ذاتها وتصرخ: "لا بُدّ لي من التكفير عن خطاياي والاستفادة من رحمة الله في أيّامي الباقية. سأفتدي خطاياي بقليل من الحبّ والإحسان. أريد بأيّ ثمن النجاة من عذاب المطهر. سأنجح بنعمة العليّ وبإرادتي الطيّبة!".
وإذا وضعنا، نعمة الله، هذه الحقيقة أمام أعيننا لا شكّ أنّنا سنتقدّس ونصبح بنعمة الله قدّيسين كبارًا. إنّ فكرة المطهر الدائمة تغفر لنا عددًا كبيرًا من الخطايا الصغيرة وتدعونا إلى ممارسة الفضائل الرفيعة حتّى إذا وافتنا المنيّة نكون مكرّمين بالعطايا فننتقل إلى مساكننا الأبديّة من غير المرور بالمطهر.
أن نصلّي دائمًا لأجل الأنفس المطهريّة
يؤكّد آباء الكنيسة وعلماؤها أنّ الذين يهتمّون بالأنفس المطهريّة بكلّ حبّ وحرارة لا يدخلون المطهر أو يكون مرورهم عابرًا. فهم يقولون أنّ العلامة التي لا تخطئ للوعد الإلهيّ هي خلاص الأنفس. لأنّ الله وعدنا بالخير الذي نقدّمه نحن للآخرين.
طوبى للراحمين لأنّهم ينالون الرحمة. نحن لا نأمل بغير عرفان جميل الأنفس التي عملنا على خلاصها. فهل هي أقلّ إحساسًا ومحبّة منّا؟ عند ساعة موتنا ودينونتنا سيسرعون لحمايتنا فيشهدون لأجلنا وتميل كفّة الميزان لصالح الرحمة. سيفسدون أفخاخ الروح الجهنّميّة فنحصل على أعظم النِّعم، نعمة الموت بالقداسة. يقول القدّيس أغسطين: "لا أذكر أنّني قرأت يومًا أنّ الذي يصلّي من كلّ قلبه لأجل الموتى، قد مات ميتة سيّئة أو مريبة".
إنّ هذا لسبيل أكيد لكي ننجو من عذابات المطهر! فلنتبع إرشاد الإنجيل: "لنجعل لأنفسنا أصدقاء فيأتوا ساعة موتنا لعزائنا ويدخلون في منازل القربان الأبديّة".
إنّ إخوتنا الموتى هم في حالة العوز، لكنّ القليل الذي نقدّمه لهم، يساعدهم في الصعود إلى السماء، عندئذٍ يفتحون لنا بأنفسهم أبوابها. فلنحرّرهم من المطهر وهم يمنعوننا من السقوط فيه. لقد عُرف عن القدّيسة كاترين دي كورتون عند مماتها أنّ الأنفس المطهريّة كلّها التي ساهمت في خلاصها من المطهر كانت تستقبلها في حالة زهوٍ وانتصار.
مثال
يُحكى أنّ أحد الأشخاص الذي أمضى حياته صديقًا للأنفس المطهريّة ويعمل من أجل راحتها أحاط به الشيطان ساعة نزاعه، لكي لا يفلت منه. كان الجحيم كلّه متضامنًا حوله بأفواج جهنّميّة. وكان هذا الشخص المنازع يجهد للخلاص من هذا الجحيم حين تراءت له جموع تدخل غرفته، فلم يعرف منها أحدًا. كانت سماتهم جميلة جدًّا، فاقتربوا من فراشه حتّى فرّ إبليس مهزومًا وبادروا إلى تشجيعه وتعزيته عزاءً سماويًّا. تنهّد المنازع من أعماقه فرحًا وصرخ: "من أنتم؟ بالله من أنتم، يا من تحسنون إليّ هذا الإحسان؟" فأجابه الزوّار المحسنون: "نحن سكّان السماء، بمساعدتك نلنا القداسة ونحن الآن بدورنا وعرفانًا منّا لجميلك سنساعدك على اجتياز عتبة الأبديّة فننشلك من وادي الدموع والقلق لندخل أفراح المدينة المقدّسة". عند سماعه هذه العبارات ارتسمت على شفتيه ابتسامة أنارت وجهه ثمّ أغمض عينيه ورقد بسلام السيّد المسيح. روحه البيضاء الطاهرة كحمامة واقفة بحضرة ملك الملوك محاطة بحماتها ومحاميها الذين ساهمت في خلاصهم، حقّ لها المجدُ فدخلت منتصرة بين تصفيق الأنفس المحرّرة من المطهر وتباريكها.
فلتكن لنا هذه السعادة ذات يوم.
من أجل الأنفس المطهريّة نقدّم أيضًا: زيارة إلى الكنيسة، حجًا إلى مكان مقدّس، استعمال المياه المقدّسة، الذبائح الإلهيّة، التساعيات، الصلوات، التضحيات، أفعال المحبّة، الإهانات الذاتيّة، الصوم... الخ.

إنّ استعمال المياه المقدّسة يفرح المخلّص. كلّما بارك الكاهن الماء فهو يمثّل كنيسة المخلّص الذي يستقبل الصلوات دائمًا بفرح لا تمييز بين المستفيدين من هذه الصلوات. تقول لنا "ماريا سيما: "عندما تأخذون الماء المقدّس إرموا قليلاً منه على الأرض من أجل الأنفس المطهريّة وأدّوا إشارة الصليب".
لنصلّ:
يا ربّ لا تبعد عنّي فكرة المطهر بإحساس خاطئ. إحفرها عميقًا في قلبي أداة فعّالة من أجل خلاصي منه ولكي أساعد المقيمين فيه. ساعدني يا ربّ لأضع حدًّا لمنفاهم ولأفتح لهم باب السماء. آمين.

ثم اتلوا كل يوم بيت من المسبحة-( والافضل تلاوة مسبحة ورديه كاملة) الطلبة من أجل الموتى المؤمنين- نؤمن بإله واحد...- صلاة السلام لسلطانة السماء والأرض- الصلاة من أجل الانفس المطهرية- صلاة من الأعماق،وكمايلي .

* طلبات من أجل الموتى المؤمنين

يارب إرحمنـا
يايسوع المسيح إرحمنا
يارب إرحمنا
يايسوع المسيح أنصت إلينا
يايسوع المسيح إستجب لنا
ايها الآب السماوي الله إرحم الموتى المؤمنين
ايها الأبن فادي العالم، الله إرحم الموتى المؤمنين
أيها الروح القدس، الله إرحم الموتى المؤمنين
أيها الثالوث القدوس، الله إرحم الموتى المؤمنين
ياأم الله القديسة مريم صلِِي لأجل الموتى المؤمنين
أيها الملاك ميخائيل صلِ لأجلهم
ياملاكي الحارس وملاك الموتى المؤمنين صلوا لأجلهم
ياجوقة الأرواح المقدسة صلوا لأجلهم
ياماريوسف وما يوحنا المعمذان صلوا لأجلهم
أنتم أيها البطاركة والانبياء المرسلون صلوا لأجلهم
يامار بطرس ومار بولس صلوا لأجلهم
يارسل المسيح وكتبة الأناجيل صلوا لأجلهم
ايها القديسان إسطيفان ولوران صلوا لأجلهم
أيها الشهداء القديسون صلوا لأجلهم
ياقديس غريغوريوس وياقديس أوغسطين صلوا لأجلهم
ياأباء الكنيسة القديسون صلوا لأجلهم
ايتها القديسة حنـّة والقديسة مريم المجدلية صلوا لأجلهم
ياقديسة كاترين وقديسة أورسولا ورفاقها صلوا لأجلهم
أيتها العذارى والأرامل القديسات صلوا لأجلهم
ياجميع من قدسهم الله صلوا لأجلهم
كُن عوناً لهم يارب
أغفر لهم يارب
يارب كُن عوناً لهم واستجب لنا
باسم اسمك الحبيب يايسوع أرحم الموتى المؤمنين
برحمتك العظيمة أرحم الموتى المؤمنين
بألامك المُرة وجروحانك المُقدسة أرحم الموتى المؤمنين
بدمك الثمين وبموتك الفادي أرحم الموتى المؤمنين
نحن الخطأة المساكين أستجب لنا يارب
إقبل عطاء رحمتك للموتى المؤمنين
إقبل من أجلهم لين قساوة عدالتك
إعفهم من عذاباتك جزاء خطاياهم
إقبلهم في دار السلام والراحة الابدية
إقبل وديعتهم في ميراثك الأبويّ
إسمح له بمشاهدة جمالك الإلهي
أروهم يارب من عظيم محبتكَ
إقبل إتمام رغبتهم في الراحة الابدية
أعطهم الراحة يارب وخصوصاً أنفس اهلنا واصدقائنا والمحسنين إلينا
هّب رحمتك للأنفس المنسية التي لايصلي أحدُ لأجلها
فلتكُن الذبيحة الإلهية والمناولة المقدسة غذاء مفيداً لهم.


ياحمل الله الحامل خطايا العالم أغفر لهم
ياحمل الله الحامل خطايا العالم إستجب لهم
ياحمل الله الحامل خطايا العالم أعطهم الراحه الابدية

*بعدها يُتلى قانون الايمان ....

*صلاة السلام لسلطانة السماء والارض.
السلام عليك، أيتها الملكة أم الرحمة والرافة،
السلام عليك ياحياتنا ولذتنا ورجانا،
إليك نصرخ نحن المنفين أولاد حواء،
ونتنهد نحوك نائحين وباكين في هذا الوادي وادي الدموع،
فأصغي الينا ياشفيعتنا،
وأنعطفي بنظرك الرؤوف نحونا،
وأرينا بعد هذا المنفى يسوع ثمرة بطنكِ المُباركة،
ياشفوقة ، يارؤوفة ، يامريم البتول الحلوة اللذيذة ،
آميـــــــــن .

* صلاة من أجل الانفس المطهرية

أيها الرب يسوع إرأف بتلك الانفس الاسيرة في المطهر. يامن قبلتَ من أجل خلاصها، أن تأخذ لنفسك طبيعتنا البشرية وتـُعاني الموت الأليم. إرحم زفراتهم المُحرقة لمشاهدتك . إرحم دموع ندمهم العظيم ، وبفضيلة آلامك إغفر لهم آلامهم اتي إلتصقت بهم بسبب خطاياهم.
يايسوع الطيب القلب إغسل بدمك الطاهر هذه الانفس الحبيبة فيختصر زمن كفارتهم فتتمكن قريباً من السكن إلى جانبك في السعادة الأبدية أمين.

*صلاة من الأعماق

أضع رجائي في الرب يسوع , وأنا أثق بكلمتهُ . من الاعماق أناشدك يارب. يارب أنصت إلى ندائيّ ! فلتكن أذنك صاغية إلى صلاتي. إذا نظرت إلى الخطايا يارب . ياربّ من يصمد أمامك ؟ ولكن إلى جانبك الرحمة تقوم. أخافك ياربّ وأنت رجائي. نفسي تنتظر الربّ وأنا اثق بكلمته. نفسي تنتظر الربّ بثقة كما ينتظر الساهر الفجر. بما أنا النِعمَة إلى جانب الربّ وغزارة الفداء ، هو يفدي إسرائيل من كّل خطاياهُ. المجد للآب والأبن والروح القدس الإله الواحد أمين.

_________
(1)هذه السلسلة من كتاب شهر مع اصدقاء الانفس المطهرية، ويمكن االمباشرة على صلاة شهر الانفس المطهريه حال استلام الصلاة
و
ليس فقط في شهر تشرين الثاني .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلسلة شهر الانفس المطهرية- اليوم الثامن والعشرون-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تللسقف نت telskuf  :: كتابات وخواطر روحانية مسيحية :: الثقافة المسيحية-
انتقل الى: