تللسقف نت telskuf
نافذة الدخول المستقلة



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المسيحية & العنف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
JANEETYOUNAN
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 214
الموقع : GERMANY
علم دولتك :
المهنة :
الهواية :
جنسيتك : .de (المانيا)Germany
تاريخ التسجيل : 16/05/2009

مُساهمةموضوع: المسيحية & العنف   الخميس يوليو 30, 2009 12:27 pm

هذه الايام ظاهرة تدعوا الى التامل والقلق.اصبح الانسان يقتل اخاه بشكل خطير واكثر العصور تخلفا.القتل اليوم تتم لشهوة القتل,ويوجه ضد اناس لاعلاقة لهم بقضايا.ومواقف المسيحية من العنف اخذ عليها لا لها.فلقد ظن الكثيرون الذي تبديه المسيحية في تعاليمها هو ضعف.لايصلح في مقاومةالعنف الذي يكتوي العالم بناره اليوم,وان البعض يطلقون على هذا الضعف تساميا_
تادبامنهم_بقولهم ان سمو تعاليم المسيح لاتصلح في مجتمعات اليوم.لكن المتامل جيدا في كلمات المسيح التي يتعرض فيها ظاهرة العنف,لايجد فيهااي مسحة من الضعف,بل يكتشف فيها قوة غير عادية لنزع بذور الانتقام من داخل الانسان.ومعالجة العنف بصورة مثلى.ان عدم مقاومة الشر وامتصاص نوبة العنف,لايقدم عليها الا انسان بذاته والقوة التي تعمل فيه.فهو ابن لاب يشرق على الجميع مهما كان موقفهم منه,ويمطر على الكل دون تمييز.والثقة بالذات ترفع المؤمن فوق القانون الطبيعي.والسمو فوق القانون ياتي نتيجة الثقة بالعدل والاحساس بالسلطان.لكي نحقق الهدف من هذه الوصايا علينا ان نضيق الفارق بين ما نفكر فيه وما نمارسه.ان الفكر هو,لاتقاوموا الشر,والممارسة هي.كيف نحقق هذا رغم الاحتكاك البدني والعنف المادي والنفسي؟ما ذكره يسوع من ادارة الخد وترك الرداء هي مجرد امثلة,وعلينا نحن في عصرنا الحديث,ان نترجم (لا تقاوموا الشر *الترجمة المناسبة في مواجهة الشرور العصرية, كالضغط النفسي وضغط الاعلام والحرمان من وظيفة او ترقية ...الخ وهذا ليس الغرض فقط ان نرتفع نحن كبشر ونسمو بعدم مقاومة الشر,بل ان نقضي على الشر بصورة ايجابية واضحة,ويتم ذلك بعدم المقاومة.فالهدف هو محاربة الشر بصورة يومية ومتكررة.الطريق العادي الذي يسلكه الانسان عندما يعتدى عليه هو الانتقام.فاللطم يقابله تلقائيا لطمة مضادة..وهكذا.لكن المسيح هنا يقول *لاتسير في الطريق العادي الذي يسير فيه كل البشر.فان كنت تريد ان تطهر ذاتك من الانتقام خذ الطريق المضاد.لاتقاوم...حول الاخر...اذهب معه اثنين...اعط ولاترد احدا...انه تدريب روحي ونفسي لتغيير شخصيتنا والسمو بها.ان المسيح يدرب اتباعه هنا لتكون لهم نظرة جديدة للحياة,ولكي تتطور شخصياتهم,ويقتلعواجذور الانتقام من قلوبهم,الذي هو في الاصل اتجاه غريزي حيواني.هل لنا طموح للوصول للكمال؟اذا لنتدرب على كيف نحب اعداءنا,وكيف نحقق الهدف من وجودنا في وسط المجتمع الذي نعيش فيه,وكيف نصلح انفسنا والاخرين دون اهتزاز للثقة بالنفس,ودون احساس بالضعف.فنحن نقوم بهذا من موقع قوة وسلطان.وفهم وادراك,ومشاعر واحاسيس.ومن موقع المسامحة والصفح والغفران والمحبة كما علمنا المسيح.مثلما استشهدوا كهنتنا واطفالنا وكل قطرة فيهم هم شهداء لانهم ذهبوا ضحية لاسباب كلنا نعرفها ...امين لكل مؤمن متصل بربه ...ماخوذة من .هل المسيحية فيها عنف؟والجواب عندكم
!

janeet_60

_________________

الحياةموسيقى وفيها تبت كل الحب ومنها تلد الورد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المسيحية & العنف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تللسقف نت telskuf  :: كتابات وخواطر روحانية مسيحية :: مقالات والنقاش الروحي-
انتقل الى: